الرئيسية » برلمان ونوّاب » "النواب" يناقش تقرير لجنة التحقيق في حادثة البحر الميت وتوصياتها -بث مباشر

التاريخ : 05-11-2018
الوقـت   : 09:28am 

"النواب" يناقش تقرير لجنة التحقيق في حادثة البحر الميت وتوصياتها -بث مباشر


ليالي نيوز

 

 

 * مقرر اللجنة النائب مصطفى ياغي يتلو قرارات اللجنة:

- دعونا في اللجنة واستمعنا إلى كلّ من: النائب رندة الشعار، وزير المياه، وزير السياحة، وزير الصحة، وزير التربية، وزير الداخلية، مدير الأرصاد الجوية، نقيب المقاولين، نقيب الجيولوجيين

- قامت اللجنة بالاطلاع على جميع التقارير والقرارات الصادرة عن مختلف الجهات ذات العلاقة بمنطقة البحر الميت

- قمنا بزيارة ميدانية إلى منطقة ماعين والبحر الميت وسدّ ماعين والاستماع إلى العديد من شهود العيان

- إن الوقائع التي خلصت إليها اللجنة والتي اطمئن إليها وجدانها تتلخص في الوقائع الثابتة التالية:

- بتاريخ 25 - 10 وأثناء تواجد مواطنين بينهم رحلة مدرسية وبحدود الساعة الواحدة والنصف هطلت أمطار غزيرة داهمت طلبة المدرسة والمتنزهين في موقع السيل

- ثبت أن عددا من المواطنين الذين تواجدوا في المنطقة أنقذوا عددا من المواطنين

- المواطن عبدالله القدومي أبلغ الدفاع المدني في تمام الساعة 2:33 ووصل الدفاع المدني بعد 13 دقيقة

- خلصت اللجنة من خلال الاستماع إلى أقوال وزير التربية وتثبتت من مخالفة تعليمات الرحلات المدرسية والتي تلزم المدرسة برفع الأمر إلى المديرية قبل أسبوعين من موعد الرحلة متضمنة أسماء المشاركين

- مدرسة كلية فيكتوريا الموجه الى مديرية تربية الجامعة قالت إن وجهة الرحلة هو وادي الأزرق وعدد الطلبة المشاركين 30 طالبا وطالبة، وهدف الرحلة زيارة الأماكن الأثرية، وعدد الحافلات اثنتين

- تاريخ كتاب المدرسة هو يوم 22-10 وثبت للجنة أن موافقة المديرية جاءت إلى "الأزرق" مع التأكيد على التقيد بشروط الأمن والسلامة العامة ومنع الطلاب من السباحة

- ثبت للجنة ما يلي:

- مخالفة مديرية تربية لواء الجامعة تعليمات الرحلات المدرسية فيما يتعلق بقبول الطلب خلافا للمواعيد المنصوص عليها في التعليمات

- مخالفة تعليمات الأرصاد الجوية وتحذيراتها، الأمر الذي كان يستوجب من الوزارة التعميم بالغاء الرحلات في هذا اليوم

- مخالفة المدرسة للتعليمات من حيث الموافقة التي جرى ارسالها لأولياء الأمور

- خالفت المدرسة خط سير الرحلة المرسل إلى مديرية تربية لواء الجامعة من وادي الأزرق إلى وادي سدّ زرقاء ماعين، حيث أن منطقة وادي الأزرق هي بين (الفحيص والسلط) حسب نقيب الجيولوجيين

- قامت المدرسة باصطحاب أشخاص غير الواردين في الكشف المرسل للمديرية

- خالفت المدرسة تعليمات الرحلات المدرسية من خلال التعاقد مع شركتين "نطاق الابداع، وصدى الاردن".

- خالفت الشركة أسس وشروط السياحة من حيث: 1- عدد أفراد المجموعة الذي يجب أن لا يزيد عن 18 شخصا. 2- عدم التنسيق مع الأجهزة المعنية في المنطقة. 3- عدم الأخذ بعين الاعتبار الظروف الجوية المعلنة. 4- عدم التنسيق مع أبناء المجتمع المحلي. 5- عدم أخذ احياطات السلامة العامة. 6- عدم الاستجابة للعبارات التحذيرية الموجودة في المنطقة والتي تمنع السباحة فيها.

- خالفت الشركتان غايات الترخيص الممنوح لها

- فيما يتعلق بسد زرقاء ماعين، فقد زارت اللجنة السد يوم الجمعة واستمعت إلى عدد من المزارعين والمجاورين للسد واستمعت إلى رأي فني من: (نقيب الجيولوجيين والذي أكد سلامة جسم السد وعدم وجود بوابات تصريف وأن السد قبل الحادث بيوم كان فارغا وجزم أن السد ليس سببا في تشكل السيل)

أكدت لجنة التحقيق النيابية في فاجعة البحر الميت أن وزير التربية والتعليم والتعليم العالي الدكتور عزمي محافظة ووزيرة السياحة والآثار لينا عناب، يتحملان المسؤولية السياسية والأدبية عن الفاجعة التي راح ضحيتها 21 شهيدا، منسّبة لمجلس النواب بطرح الثقة بهما.

كما أوصت اللجنة بما يلي:

1- اتخاذ اجراءات قانونية وتأديبية بحقّ مديرية الشؤون الفنية والتعليمية / مديرية الجامعة، بخصوص الفاجعة.

2- توفير طائرات خاصة مجهزة بكافة المعدات والأجهزة الحديثة تكون تابعة لمديرية الدفاع المدني ومتخصصة في عمليات الانقاذ.

3- توفير غطاسين ومنقذين بحريين ثابتين ومجهزين بكافة ما يلزم من معدات على الشواطئ في البحر الميت ومدينة العقبة.

4- وضع دوريات ثابتة من الشرطة السياحية لمنع وصول أي شخص إلى المناطق المحظورة والخطرة ووضع سياج حولها.

5- اتخاذ الاجراءات القانونية بحقّ المقصرين من كافة الجهات الرسمية لعدم اغلاق المنطقة أو تواجد رجال الأمن أو أي جهة مختصة في منطقة الحادث، بل شوهد الناس يدخلون ويخرجون حتى بعد الفاجعة ودون وجود أي سلطة أو جهة تمنع دخولهم.

6- الطلب من الحكومة اجراء صيانة فورية للجسور على طول البحر الميت واجراء تحويلات مرورية لما تشكله هذه الجسور من خطرعلى حياة المواطنين

7-

* العودات: النيابة العامة والقضاء هو صاحب الاختصاص في ملاحقة كلّ الأشخاص الذين كانت لهم علاقة بوقوع الفاجعة، حيث أن حدود وصلاحيات اللجنة النيابية تنحصر في حدود المسؤولية السياسية والمسؤولية الوزارية أمام المجلس استنادا لأحكام الدستور



عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق