الرئيسية » رياضة » الجزيرة يجرد الفيصلي من لقبه ويتأهل إلى نهائي كأس الأردن

التاريخ : 16-12-2017
الوقـت   : 05:18pm 

الجزيرة يجرد الفيصلي من لقبه ويتأهل إلى نهائي كأس الأردن


ليالي نيوز

جرد الجزيرة نظيره الفيصلي من لقب بطولة كأس الأردن لكرة القدم بعد أن جدد فوزه عليه 1-صفر  (3-صفر في مجموع مبارتي الذهاب والإياب) في مواجهة إياب نصف النهائي التي احتضنها ستاد عمان الدولي مساء السبت.
وسجل هدف المباراة الوحيد عدي الجفال في الدقيقة 80.
وكان الجزيرة الذي ضرب موعدا مع شباب الأردن في مواجهة النهائي قد فاز ذهابا علي الفيصلي 2-صفر.
الجزيرة (1) الفيصلي (صفر)
كان الفيصلي الطرف الأفضل منذ الدقائق الأولى فبعد أن سدد دومينيك كرة قوية مرت من فوق مرمى الزعبي، سدد إبراهيم دلدوم كرة قوية من ضربة حرة مباشرة أبعدها الزعبي بصعوبة إلى ركنية وغمز لوكاس الكرة القادمة من ضربة ركنية برأسه لتحيد عن المرمى بقليل.
طلعات الفيصلي الهجومية والتي جاءت من خلال تحركات كل من انس جبارات ودومينيك ويوسف الرواشدة  وأحمد سريوة وأكرم الزوي ولوكاس كانت تشكل الخطرة على مرمى عبد الله الزعبي لذي تصدى بدوره للعديد من الكرات الخطيرة والتي من أبرزها تسديدة لوكاس من داخل المنطقة ليبعدها إلى ركنية.
في الجانب الاخر حاول لاعبو الجزيرة امتصاص اندفاع والطلعات الهجومية الزرقاء من خلال التراجع الدفاعي فساند علاء البشير ومحمد طنوس واحمد العيساوي رباعي الدفاعي زيد جابر ويزن العرب وفادي الناطور وعمر مناصرة، بينما كان عبد الله العطار وموسى التعمري ينفذان الطلعات المرتدة في محاولة للاستفادة من تقدم لاعبي الفيصلي لكن طلعاتهم لم تشكل الخطورة على مرمى معتز ياسين.
مع مرور الوقت هدأ إيقاع اللعب قليلا وغابت الفرص الحقيقة عن المرميين خصوصا ان لاعبوا الجزيرة اغلقوا منافذهم الدفاعية واعتمدوا على الهجمات المرتدة لتكون الفرصة الوحيدة للجزيرة تسديدة محمد طنوس التي علت مرمى معتز ياسين، بينما حيد دفاعه مهاجمو الأزرق ليشعر مدرب الفيصلي بحراجة الموقف ويزج بورقة بهاء عبد الرحمن بدلا من رواد أبو خيزران في محاولة لتعزيز منطقة العمليات وفي محاولة لاختراق العمق الدفاعي للجزيرة لكن لنتيجة ظلت على حالها حتى نهاية الشوط الاول.

الجفال يحسمها
مع بداية الشوط الثاني حاول مدرب الجزيرة تعزيز مناطقه الهجومية فزج بورقة عدي الجفال بدلا من أحمد العيساوي ليكون الجزيرة الطرف الأفضل لكن بدون خطورة على مرمى معتز ياسين باستثناء تسديدة التعمري والتي مرت بعيدة عن المرمى، بينما كان الاستعجال ما يعيب طلعات الأزرق الهجومية لتنتهي هجماته على مشارف منطقة الجزاء بإستثناء تسدية بهاء عبد الرحمن والتي مرت هي الأخرى بعيدة عن مرمى الزعبي.
تواصلت أفضلية الجزيرة الهجومية فراوغ التعمري دفاعات الفيصلي ليسقط داخل المنطقة المحرمة لكن حكم اللقاء أمر بمواصلة اللعب وسط احتجاجات لاعبي الجزيرة لعدم احتسابه ركلة جزاء بينما كاد الأزرق أن يتقدم حينما هيأ الرواشدة كرة مثالية إلى لوكاس داخل المنطقة لكن الأخير سدد في العلالي، وسدد بهاء عبد الرحمن من ضربة حرة مباشرة أبعدها الزعبي إلى ركنية.
مع مرور الوقت زج مدرب الفيصلي بورقة مهدي علامة بدلا من أحمد سريوة في محاولة لتعزيز منطقة العمليات بينما زج مدرب الجزيرة بورقة مهند سليمان بدلا من محمد طنوس في محاولة لتعزيز المناطق الخلفية وسد الثغرات الدفاعية الأمر الذي منح لاعبوا الفيصلي الأفضلية الهجومية فسدد بهاء عبد الرحمن كرة قوية من ضربة حرة مباشرة ردها الحائط البشري إلى ركنية وعادو بهاء وتوغل نحو المنطقة فسدد كرة قوية حادت قليلا عن المرمى بينما سدد زوي من على مشارف المنطقة في العلالي.
تحصل الجزيرة على ضربة حرة مباشرة من على مشارف منطقة الجزاء لينبري لها عدي جفال وسددها بقوة على يسار معتز ياسين معلنا الهدف الأول للجزيرة في الدقيقة 80. 
فيما تبقى من وقت رمى الفيصلي بكافة أوراقه الهجومية في محاولة لتعديل النتيجة على أقل تقدير فسدد الرواشدة كرة زاحفة تصدى لها الزعبي بتألق وسدد مهدي علامة كرة لولبية مرت بجوار القائم الأيمن لتظل النتيجة على حالها حتى الدقائق الأخيرة حيث حاول لاعبوا الجزيرة استهلاك ما تبقى من وقت فزج مدربهم بورقة عصام بيضين بدلا من عبد الله اعطار ولينتهي اللقاء بفوز الجزيرة وتأهله إلى المباراة النهائية.
مثل الجزيرة: عبد الله الزعبي، زيد جابر، يزن العرب، فادي الناطور، عمر مناصرة، نور الدين الروابدة، علاء البشير، محمد طنوس (مهند سليمان)، أحمد العيساوي (عدي الجفال)، موسى التعمري، عبد الله العطار.
مثل الفيصلي: معتز ياسين، ياسر الرواشدة، إبراهيم دلدوم، سالم العجالين، أنس جبارات، رواد أبو خيزران (بهاء عبد الرحمن) دومينيك مندي، يوسف الرواشدة، أحمد سريوة، أكرم زوي، لوكاس.



عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق